حاربي البدانة و السمنة بالليمون الحامض والماء الساخن

حاربي البدانة و السمنة بالليمون الحامض والماء الساخن

الماء والليمون الحامض :

إن أهم أسباب قوة هذه الوصفة في تخفيف الوزن هي قدرة الليمون الحامض على إدرار البول، وهذا يعني أنك باستخدام هذه الوصفة سيكون عليك أن تزوري الحمّام لمرات كثيرة لتتخلصي من وزن الماء الزائد الموجود في الجسم، كما أن الماء الساخن معروف بقدرته على العمل كمليّن، حيث أن الماء الساخن يخفف من الإمساك لأنه يجعل البراز أكثر ليونة، كما أن الحامض يعزز من إنتاج الكبد للأنزيمات الهضمية، هذه الأنزيمات تقلل من حموضة المعدة ومن الإنتفاخ، وإذا تم شرب مشروب الماء الساخن مع الحامض أثناء الطعام فسيساعد في إنتاج العصارة المعوية وهي العصارة الهاضمة للكعام. ولإعداد هذا المشروب تحتاجين إلى أن تضعي الماء ليغلي على النار ثم تتركينه حتى يبرد لدرجة تستطيعين معها تناوله، ثم تقومي بعَصر ليمونة حامضة كبيرة طازجة عليه و شربه.

الماء الساخن والليمون الحامض ومرضى السّكري : 

إن بوليفينول الليمون الحامض، وهي الجزيئات الموجودة بالليمون الحامض ذات الصفات المضادة للأكسدة، تعيق بشكل كبير زيادة الوزن وتراكم الوسادات الدهنية، كما تساعد في تخفيف نسبة دهون الدّم، وتخفض من مستوى سكّر الدم، وتقلل من مقاومة الجسم للأنسولين، وباعتباره من الحمضيات، فالحامض يحتوي على نسبة جيدة من مركبّات الفلافونويد، وهي أحد أهم المواد المقاومة لزيادة الوزن، كما أنه من المعروف أن مركّبات الفلافونويد قادرة على تخفيض إنتاج الكبد للدهون الثلاثية والكوليستيرول. 
وكما أن هذه الخصائص قادرة على تخفيض وزن الجسم، فهي أيضا قادرة على المساعدة في علاج مرضى السّكري.

الماء الساخن : 

الماء الساخن يبني جهازا هضميا قويا، والماء المغلي مع الحامض سوف يقوم بتحفيز عملية الهضم، كما أن شرب الماء الساخن سيرفع من درجة حرارة الجسم مما يسمح بحدوث زيادة طفيفة في توليد الحرارة، وهذه العملية سيستخدمها الجسم في حرق المزيد من السعرات الحرارية، كما أن الماء الساخن كذلك يساعد في حالات الإنتفاخ والألم المصاحب للإمساك، عند شرب الماء الساخن تأكدي من أن الماء يمكن شربه ولا يكون ساخنا للغاية كي لا يؤلمك.

فيتامين C : 

جزء من سبب التأثير القوي لهذه الوصفة هو احتواء الليمون الحامض لنسبة مهمة من فيتامين C، فهذا الفيتامين يرتبط ارتباطا عكسيا بكتلة الجسم، ووجود كمية كافية من فيتامين C في الجسم يساعد في تكسير الدهون عن طريق سلسلة من التفاعلات الكيميائية وتحويل هذه الدهون الى مصادر طاقة للجسم، وأن من يعانون من نقص فيتامين C ، فإن جسمهم يقاوم هذه السلسلة من التفاعلات.

تحذيرات : 

الاستخدام اليومي للماء الساخن والحامض من الممكن أن يؤدي إلى تآكل مينا الأسنان، ولذلك يُنصح بمحاولة شرب الماء الساخن والحامض بعيدا عن الأسنان ومباشرة في الجزء الخلفي من الفم. 
التعليقات
0 التعليقات

إرسال تعليق