إحذري أضرار ارتداء الملابس الضيقة

صحة المرأة 

إحذري أضرار ارتداء الملابس الضيقة

هناك ممن ينجرفن وراء الموضة دون أن ينظرن إن كانت هذه الموضة تناسب سنهن وشخيصتهن وصحتهن والبيئة التي يعشن بها، فقد أصبحنا نجد أغلبية النساء يرتدين ملابس ضيقة دون أي دراية بالأخطار التي من الممكن أن تنجم عن ارتدائها، خاصة إن تم ذلك لفترات طويلة، فلهذا التصرف مخاطر جد جسيمة تتمثل فيما يلي :


الحموضة والتقيؤ

كثيرا ما تعاني المرأة من الحموضة لكن دون أن تدري السبب الحقيقي المؤدي لذلك، فتعتقد أن تناولها للوجبات الثقيلة هو السبب الوحيد في الأمر، بينما الملابس الضيقة قد تكون وراء ذلك، فقد بينت الأبحاث والدراسات أن الارتداء المستمر لهذا النوع من الملابس يؤدي الى الشعور بحرقة في الصدر نتيجة صعود الاحماض من المعدة الى المريء.لهذا ينصح الخبراء النساء بالتقليل من ارتداء الملابس الضيقة، لأنها تضغط على المعدة وعلى الصدر فتزيد من خروج الحمض وارتجاعه للمريء.


الإغماء :

ارتداء المرأة للملابس الضيقة، وخاصة بالجزء العلوي من جسمها يمكن أن يمنع من تمدد الصدر خلال التنفس، فيصبح التنفس صعبا فتقل نسبة الأوكسيجين الداخلة للجسم، فترتفع احتمالية تعرضها للإغماء.


الآم بأعصاب الفخذين :

يؤدي ارتداء السراويل الضيقة وخاصة بالنسبة لسراويل الجينز إلى إلحاق الضرر بصحة المرأة، حيث تترتب عن ذلك بعض المشاكل التي من الممكن أن تتفاقم مع مرور الوقت، كآلام شديدة بالساقين ومشاكل بأعصاب الفخذين، نتيجة الضغط الزائد على الأعصاب في هذه المنطقة.


ألم في الظهر :

السراويل الضيقة تؤثر سلبا كذلك على الظهر، بسبب الضغط الزائد على أعصاب الظهر، مما يُشعر المرأة بآلام في الساقين و الظهر، لهذا ننصح المرأة بارتداء الملابس الواسعة فمنها كذلك ماهو أنيق ومناسب وفي نفس الوقت لا يُضر بالصحة.


آلام البطن والإمساك :

تعمل السراويل الضيقة على إبطاء عملية الهضم، مما يجعل المرأة في بعض الأحيان تشعر بآلام بالبطن لمدة ساعتين أو ثلاث ساعات بعد تناول الطعام، ففي مثل هذه الحالة يجب تجنب الملابس الضيقة وتناول وجباتصغيرة يسهل هضمها إلى أن يتم التخلص من هذا المشكل بالتدريج.

مشكل الدوالي :

الملابس الضيقة تسبب كذلك في مشكل الدوالي الذي يعد من المشاكل الممقوتة عند جل النساء.

العدوى المهبلية : 

ارتداء الملابس الضيقة سواء منها الملابس الداخلية أو السراويل يتسبب في ارتفاع حرارة منطقة المهبل ويزيد من رطوبتها، مما يجعلها بيئة خصبة لنمو البكتيريا والفطريات، لهذا يجب التقليل من ارتداء هذه الملابس الضيقة خاصة خلال الجو الحار لتجنب العدوى المهبلية، التي غالبا ما تكون أعراض الإصابة بها عبارة عن حكة و ألم وزيادة في الإفرازات المهبلية.
التعليقات
0 التعليقات

إرسال تعليق