أسئلة و أجوبة حول العلاقة الحميمية الجنسية

من طرف دكتورة أخصائية في الجنس و أمراض الجهاز التناسلي الذكري


أسئلة و أجوبة حول العلاقة الحميمية الجنسية

- سؤال : هل لحجم المهبل أية أهمية؟

- جواب : ليست هناك أهمية على الإطلاق، فالكل يعلم أن عمق المهبل يتراوح في المتوسط بين 8 سنتمترات في حالة الارتخاء و 12 سنتمترا في حالة الإثارة. وفي ما يهم عرض المهبل، تشعر بعض النسوة بالخوف من توسع مهبلهن أو ضيقه. 
في الحقيقة، لا تتباعد هذه الجدران غلا بعد الغيلاج، أما ما يحدث الفرق فهو قدرة عضلات العجان.
أحيانا يكون هناك انطباع بأن المهبل واسع جدا، في حين يرجع ذلك إلى كون جدرانه ليست قوية بالشكل الكافي، وفي أحيان أخرى يبدو ضيقا، بينما ذلك راجع في الحقيقة إلى وجود انقباض في عضلات العجان، يتم غالبا بشكل غير إرادي. وفي حال كان التضييق كبيرا يمكن أن يصعب ذلك من الإيلاج.

- سؤال : أستغرق وقتا طويلا (من ساعتين الى ثلاث ساعات) لكي أتمكن من الانتصاب من جديد بعد علاقة جنسية أولى. هل هذا أمر طبيعي؟ 

- جواب : بعد الانتصاب الأول، هناك حاجة الى بغض الوقت للحصول على انتصاب ثان، وتختلف هذه المدة باختلاف الرجال و الأعمار، حيث تتراوح بين عدة ثوان في سن 17 أو 18، الى يوم أو يومين في سن 80 سنة، وقد تصل بين الحالتين الى 2 الى 3 ساعات مثل حالة السؤال.
هذه ظاهرة طبيعية لا يتوجب إيلاؤها أهمية أكبر من حجمها، لكن يجب الإنتباه جيدا إلى أنه كلما ارتفعت الإثارة أكثر، كانت مدة هذه الفترة أقل.

- سؤال : هل يستحب تنظيف المهبل بعد العلاقة الجنسية؟ 

- جواب : إطلاقا، فلا يجب تنظيف المهبل من الداخل، لأن هذا الأمر قد يتسبب في أمراض نسائية ترفع الميكروبات الموجودة على جلد تجويف المهبل، خاصة و أن المهبل يحتوي على عدد مهم من البكتيريا التي تعمل على حمايته من اعتداءات الميكروبات الدخيلة.
وعليه، يساهم القيام بأي تنظيف في الاعتداء على هذه البكتيريا الحميدة. اعلمي أن المهبل ينظف نفسه بنفسه و بإمكانه، على هذا الأساس، الاهتمام بنفسه بشكل كامل.

- سؤال : في فترة الحمل، هل هناك لحظات تشكل فيه ممارسة الجنس خطرا على صحة الجنين؟ 

- بالإمكان القيام بممارسة الجنس في جميع مراحل الحمل دونما خطر على الجنين. في ما مضى، كان الاعتقاد شائعا بأن ممارسة الجنس قد يجر مخاطر الوضع المبكر، لكن دراسات أظهرت عكس ذلك.
حينما يكون الزوجان في انتظار مولود ما، من الجيد استمرارهما في حب بعضهما البعض، ولاشك في أن الجنين يشعر و هو في بطن أمه بالعواطف التي تحسها أمه، فإذا كانت المرأة محبوبة و تشعر بشيئ من الأمان، يتوفر للجنين محيط صحي و مفيد.
أضف الى هذا أن بلوغ الأم الذروة الجنسية يحدث لدى الجنين تأثيرا يشبه الى حد ما (الجاكوزي). لكن إذا كانت الأم المستقبلية تعاني من تقلصات خطيرة أو عنق رحمها مفتوحا، يطلب منها طبيبها في بعض الأحيان تجنب القيام بعلاقات جنسية، لكن هذا أمر نادر الحدوث، وهو من باب الحيطة لا غير.

- سؤال : في أي سن تظهر مشاكل الانتصاب الأولى؟ 

- جواب : ليس هناك سن محدد، وعموما لا يجد الرجال بصحة جيدة أي مشكل مع الانتصاب، وحتى في سن متقدمة، في حين يعاني منه الرجال ضحايا القلق في سن مبكرة، غير أنه يمكن لهذه الصعوبات أن ترتبط ارتباطا وثيقا بوجود مشاكل صحية، سيما بعد سن الخمسين.
هذا ويعتبر التدخين و التوتر و مرض السكري و قلة الحركة أو الوزن الزائد، أكثر عوامل خطر الإصابة بأمراض القلب و الشرايين و من ثمة مشاكل الانتصاب. علاوة على ذلك، تزداد صعوبة الحصول على انتصاب ثان بعذ القذف مع تقدم السن، هذا تطور طبيعي يجب التأقلم معه.

- سؤال : أعجز عن القذف عندما أدخل في علاقة حميمية مع زوجتي، فأضطر الى الاستمناء بعد الانتهاء. هل علي استشارة أحد الأخصائيين لعلاج هذا المشكل؟ 

- جواب : عندما يعجز الرجل عن القذف أثناؤ الإيلاج في المهبل، تكون هناك عدة أسباب محتملة منها :

* اعتياده على إثارة مختلفة أثناء الإستمناء.
* العادة السرية ملاتبطة دائما بصور متخيلة، أما الفعل الجنسي الحقيقي فلا يثير الإثارة نفسها.
* ربما الإكثار من ممارسة العادة السرية، لأن ذلك قد يحول دون رفع درجة الإثارة، وعليه يجب التقليل من ممارسة العادة السرية المصحوبة بالقذف.
* الخوف من وقوع الحمل، عدد لا بأس به من الرجال لا يتمكنون من بلوغ الذروة الجنسية بسبب هذا الخوف الذي يعيقهم، إما عن وعي أو غير وعي.
* الخوف من الآخر.
* غياب صفة الإسترخاء أو الإعتدال، بعض الرجال لا يستطيعون الانجرار خلف المتعة، اللهم إلا في حالة وجود إثارة جد قوية.
التعليقات
0 التعليقات

إرسال تعليق