كيف نعالج الحموضة وسوء الهضم ؟

من طرف مختص في الحمية و التغذية

كيف نعالج الحموضة وسوء الهضم ؟
سوء الهضم من المشاكل التي يعانب منها العديد من الأشخاص إما بسبب ضعف الجهاز الهضمي لديهم أو بسبب المزج بين أغذية غير مناسبة أو تناول كميات كبيرة من الطعام أو أطعمة غنية بالدهون. 
ومن أعراض سوء الهضم الشعور بالكسل، امتلاء المعدة، وجود غازات و الشعور بحموضة في المعدة، و صعوبة في إخراج الفضلات. طبعا من الضروري الابتعاد عن تناول الأغذية التي تسبب عسر الهضم كالأطباق الدسمة وعلاج أي مشكل متعلق بالقرحة وغيرها.

- بوعكاد أو أدغوغو أو تيمرزوكا أو الهندباء و بالفرنسية les endives يعتبر العلاج التقليدي لاضطرابات الكبد والطحال، وذلك لاحتوائه على مادة تعمل منشطا للشهية، وتحسين الهضم، وهو يعمل كمليّن خفيف.

- قشور البرتقال البلدي غير المعالج : هي علاج لقرحة المعدة، وتحتوي على عدد من الزيوت، بالاضافة الى أنها تحسن الشهية وتزيد إفراز العصارات الهضمية الطبيعية.

- البسباس و حبة حلاوة : هذه البذور غنية بالزيوت العطرية، وتستخدم في آسيا لعسر الهضم، وانتفاخ البطن وألم البطن، وبه نكهة ورائحة زكية.

- الحماض الأصفر : يعتبر منشطا للصحة العامة في الأعشاب التقليدية، وتحتوي هذه الجذور على مادة تحفز إفراز العصارة الصفراء ومسهلا أيضا، وتستخدم لتحسين الهضم عموما.

- اليازير : يحفز إفراز العصارات الهضمية، ويحافظ على المرارة ووظيفة المثانة، وهذه الآثار تظهر بسبب تلك المركبات.

- الزنجبيل : يعمل على تحفيز انقباضات العضلات التي تحرك الطعام خلال الأمعاء أثناء الأكل. و بذلك تساعد على الهضم وتعالج مشاكل سوء الهضم.

كل هذه الأعشاب يمكن تناولها على شكل نقيع بعد الأكل وعند الاحساس بعسر الهضم، وتبقى فقط حلا مؤقتا لأن الأصل هو تناول الأكل دون إفراط وتجنب الدهن و المقليات و المزج الصحيح بين الأغذية و الابتعاد عن الأغذية المعلبة و المصنعة لأنها من بين مسببات الحموضة.
التعليقات
0 التعليقات

إرسال تعليق