إطلاق سراح الفنان المغربي سعد المجرد مع إبقاءه تحت المراقبة القضائية

إطلاق سراح سعد المجرد مع إبقاءه تحت المراقبة القضائية

قرر قاضي الحريات إطلاق سراح الفنان المغربي سعد المجرد، بعد الاستماع إليه، مع إبقاءه تحت المراقبة القضائية، بعد توجيه تهمة "الاغتصاب" إليه، بناء على شكوى تقدمّت بها ضدّه شابة تقول إنه اعتدى عليها ليل السبت في مدينة سان تروبيه الساحلية الجنوبية.

وبإمكان النيابة العامة أن تستأنف قرار قاضي الحريّات لإعادة النجم المغربي الشهير ب لمعلم الى السجن.

وبموجب الرقابة القضائية التي باتت مفروضة عليه يُمنع على لمجرد أن يغادر فرنسا ويتعيّن عليه أن يسلّم جواز سفره للسلطات الفرنسية، كما أنه ممنوع من الاتصال بالمدّعية عليه أو بالشهود في هذه القضية، بحسب ما اوضحت النيابة العامة.

كذلك فإن الفنان الشاب سيدفع كفالة مالية مقابل إطلاق سراحه، لكن لم يتم الكشف عن قيمة هذه الكفالة في الحال.

ولمجرّد ملاحق أصلاً أمام القضاء الفرنسي في دعاوى اغتصابٍ أخرى.

والنجم الشاب متّهم باغتصاب شابة تبلغ من العمر 20 عاماً في غرفة فندقه في باريس، وقد وجّه اليه القضاء رسمياً في أكتوبر 2016 تهمة "الاغتصاب مع ظروف مشددة للعقوبة" وأودعه السجن بانتظار محاكمته.

وظل لمجرّد خلف القضبان لغاية أبريل 2017 حين وافق القضاء على منحه إطلاق سراح مشروطاً بوضعه سواراً الكترونياً.

التعليقات
0 التعليقات

إرسال تعليق